ما هي اسباب السمنه ؟؟ إليك أهم الأمراض والمشاكل الصحية المسببة للسمنة

ما هي اسباب السمنه ؟ تأكل أقل ممن حولك لكنك تزيد الوزن بسرعة ؟ إليك دليل شامل للتعرف على مسببات السمنة غير الأكل ربما أنت أيضا تعاني منها

ما هي اسباب السمنه ؟؟

ما هي اسباب السمنه
Causes of obesity 

السمنة مشكل يعاني منه الكثير، له من الأسباب ما هو معروف ك:

  • العامل الوراثي
  • تناول بعض الأدوية
  • الإفراط في تناول النشويات
  • اتباع نظام غدائي خاطئ
  • الخمول

هذه العوامل المسببة للسمنة معروفة لدى الجميع لكن هنالك مشاكل أخرى مسببة للسمنة وأخرى تعيق إنزال الوزن
الأمر الذي يعيق إنقاص الوزن لدى الكثيرين رغم اتباعهم للعديد من الحميات والوصفات، إليكم ما هي اسباب السمنه التي يصعب التحكم فيها

ما هي اسباب السمنه من الأمراض والحالات الصحية التي تعيق نزول الوزن

توجد عدّة مشاكل صحية قد تعيق عملية نزول الوزن، ونذكر منها الآتي:

الغدة الدرقية:

تؤثر أمراض الغدة الدرقية في القدرة على التحكم في الوزن

إذ إنّ الإصابة بقصور الغدة الدرقية بسبب قلّة نشاطها يؤدي إلى زيادة الوزن وذلك بسبب تراكم الملح والماء في الجسم

كما أنّ فرط نشاط الغدة الدرقية قد يؤدي إلى فقدان الوزن لدى العديد من الأشخاص

لكن بعض الأشخاص يكسبون وزناً إضافياً عند إصابتهم بهذه المشكلة وذلك بسبب شعورهم بالجوع بكثرة

وتُعدّ كيفية تأثير الغدة الدرقية على عمليات الأيض والوزن أمراً معقداً، إذ قد تلعب الهرمونات، والبروتينات، وغيرها من المواد الكيميائية الأخرى دوراً في ذلك

لذلك تجدر الإشارة إلى ضرورة استشارة الطبيب للتأكد من عدم وجود مشكلة في الغدة الدرقية.

إقرأ أيضا: الحمية الغذائية لتخفيف الوزن بطرق مثالية وبدون مشاكل صحية

نقص بعض الفيتامينات والمعادن:

ومن هذه المعادن الحديد، والذي يُساعد الجسم على إنتاج الطاقة من العناصر الغذائيةّ المُتناولة

بالإضافة إلى دوره في حمل الأكسجين إلى جميع خلايا الجسم بما في ذلك إلى العضلات مما يؤدي إلى المساهمة في حرق الدهون

كما أنّ نقص فيتامين د قد يجعل عمليّة فُقدان الوزن أصعب

إذ لوحظ أنّ الأشخاص الذين يعانون من السمنة يمتلكون مستوياتٍ أقلّ من فيتامين د في الدم، وعلى الرغم من أنّ طريقة مُساهمة هذا الفيتامين في فُقدان الوزن ما زالت غير معروفة، إلّا أنّه قد تبيّن في إحدى الدراسات التي نُشِرت في المجلة الأمريكية للتغذية السريريّة عام 2011 أنّ تناول المُصابين بزيادة الوزن والسمنة لمُكمّلات فيتامين د والكالسيوم قد يُساعد على التقليل من دهون البطن بشكلٍ أكبر ممّن لم يتناولوا هذه المُكمّلات الغذائية.

إقرأ أيضا: حميه البروتين بالتفصيل مع جدول وجبات أسبوعي

متلازمة تكيس المبايض:

قد تؤدي الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض إلى جعل النساء المُصابات بها يكتسبن وزناً بسهولة أكبر من غيرهن، ومن الجدير بالذكر أنّ زيادة الوزن لديهن يزيد أيضاً من أعراض هذه المشكلة الصحيّة.

مقاومة الإنسولين:

حيثُ إنّ زيادة مستويات الإنسولين في الجسم قد تؤدي إلى زيادة الوزن، وترتفع مستويات هذا الهرمون في الجسم بسبب الإصابة بمقاومة الإنسولين أو تناول أدوية السكري، ومن الجدير بالذكر أنّه يُمكن للأشخاص المُصابين بمقاومة الإنسولين التقليل من أوزانهم عن طريقة تغيير نظامهم الغذائي ونمط حياتهم

إقرأ أيضا: رجيم سريع جدا في يومين يتغير شكلك وتزداد جاذبيتك في 48 ساعة

عوامل ترتبط بخسارة الوزن بشكل أسرع

هناك بعض العوامل التي قد ترتبط بخسارة الوزن بشكلٍ أسرع عند بعض الفئات مقارنةً بغيرها، ونذكر منها ما يأتي:

الرجال يخسرون الوزن أسرع من النساء:

يمتلك الرجال نسبةً أعلى من الأنسجة العضليّة مقارنةً بالنساء
العضلات تسبب حرقاً أكثر للسعرات مقارنةً بالأنسجة الدهنيّة، ولذلك فعند تناول الرجال والنساء لنفس الكمية من السعرات الحرارية؛ يخسر الرجال وزناً أكبر، إلّا أنّ هذا التأثير يُعدّ قصير المدى
فعند الاستمرار بالحمية الغذائيّة تصبح نسبة الخسارة في الوزن متقاربةً بين الرجال والنساء.

الشباب يخسرون الوزن أسرع من الكبار:

قد تصبح عمليّة خسارة الوزن أكثر صعوبةً مع التقدم في العمر، ولكنّ هذا الأمر لا يشمل الجميع
إذ إنّ خسارة الوزن أو زيادته تختلف بين شخصٍ وآخر، فللجينات دورٌ في ذلك
لكن بشكلٍ عام يمكن القول إنّ التقدّم في العمر يؤدي إلى إبطاء عمليّات الأيض في الجسم، والتغيّر في الهرمونات؛ وخصوصاً عند النساء في مرحلة انقطاع الطمث.

الأشخاص بوزن أعلى يخسرون الوزن أسرع من أصحاب الوزن الأقل:

يميل الأشخاص الذين يمتلكون وزناً أعلى إلى خسارة وزنٍ أكبر من الأشخاص الأقلّ وزناً، ولكنّ نسبة خسارة الوزن عند الجميع تكون متقاربة؛ فعلى سبيل المثال: يمكن لشخصٍ يزن 136 كيلوغراماً أن يخسر 4.5 كيلوغراماتٍ ونصف من وزنه خلال أسبوعين عند تقليل 500 سعرةٍ حراريةٍ من استهلاكه يومياً، في حين قد يخسر شخصٌ وزنه 68 كيلوغراماً 2.3 كيلوغرام عند تقليل 500 سعرة حرارية مدة أسبوعين.

مخاطر السُّمنة

من المعروف أنّ السُّمنة تُعرّض الجسم للعديد من المخاطر، منها:

  • ارتفاع مستويات الكولسترول (بالإنجليزيّة: Cholesterol)، والدهون الثلاثية (بالإنجليزيّة: Triglycerides) في الدم.
  • انخفاض مستويات الكولسترول الجيد (بالإنجليزيّة: HDL cholesterol)، المرتبط بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب، والسّكتات الدماغية.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • زيادة احتمالية الإصابة بمرض السكري.
  • زيادة خطر الإصابة بالسرطان، وخصوصاً سرطان الرحم، وعنق الرحم، والثدي، والقولون، والبنكرياس، والبروستات.
  • اضطرابات التنفس، مثل: توقف التنفس أثناء النوم.

أمراض نسائية، مثل: ضعف الخصوبة، وعدم انتظام الدورة الشهرية