رجيم صحي لانقاص الوزن في 15 يوم

رجيم صحي لانقاص الوزن في 15 يوم بدون أدوية أو وصفات تشكل خطر على صحتكم، رجيم صحي متنوع بدون حرمان مع وصفات ممتعة لزيادة سرعة حرق الدهون

رجيم صحي لانقاص الوزن في 15 يوم
رجيم صحي لانقاص الوزن في 15 يوم

مخاطر إنقاص الوزن السريع

صحتك قبلك شكل جسمك لذلك فاتباع رجيم صحي لانقاص الوزن في 15 يوم يعتبر مكسبا حقيقيا لجسمع عوض الأنظمة الغذائيّة التي تنقص الوزن بشكل سريع؛ لأنّها عادةً ما تكون قليلة السعرات الحرارية والعناصر الغذائية أيضاً، ممّا يشكل خطراً على صحّة الإنسان، ومن هذه المخاطر:

خسارة الكتلة العضلية

عادةً ما يخسر الجسم وزن الكتلة العضلية أو الماء؛ إثر اتّباعه لأنظمة غذائية قليلة جداً بالسعرات الحرارية

ففي دراسة أُجرِيت على مجموعتين، إحداهما اتّبعت نظاماً غذائياً يتكون من 1250 سعرة حرارية، والأخرى اتبعت نظاماً يتكون من 500 سعرة حرارية، وكان مقدار نقص الوزن من المجموعتين بالقدر نفسه

إلا أنّ المجموعة التي اتّبعت النظام القليل جداً بالسعرات (500 سعرة حرارية) خسرت وزناً من كتلتها العضلية، أكثر من المجموعة الأولى بستّ مرّاتٍ.

تقليل سرعة عمليّات الأيض (بالإنجليزيّة: Metabolism):

تحدّد عمليات الأيض كميّة السعرات الحرارية التي يستهلكها الجسم يومياً

وكلما قلت سرعة هذه العمليات انخفض الاستهلاك اليومي للسعرات الحراريّة

حيث أظهرت العديد من الدراسات أنّ اتباع أنظمة غذائية قليلة جداً بالسعرات، يُخفّض ما نسبته 23% من السعرات التي يحرقها الجسم يومياً

وقد يُعزى ذلك إلى خسارة الكتلة العضلية، وانخفاض مستويات الهرمونات التي تنظم عمليات الأيض، مثل: هرمون الغدة الدرقية (بالإنجليزيّة: Thyroid hormone).

نقص في العناصر الغذائية:

الالتزام بحمية غذائية قليلة بالسعرات الحرارية، يقلل كميّة العناصر الغذائية المتناولة بشكل كبير، ممّا يُعرّض الجسم لخطر الإصابة بنقص بعض العناصر الغذائية المهمّة، مثل: الحديد، والفولاذذ، وفيتامين ب12

ومن المخاطر المُترتّبة على هذا النقص:

  • تساقط الشعر.
  • التعب الشديد.
  • ضعف المناعة.
  • ضعف العظام وهشاشتها.
  • الإصابة بحصى المرارة (بالإنجليزيّة: Gallstones): إنّ تناول الطعام يحفّز إفراز المرارة للعصارة الهضميّة التي تحطّم الأغذية الدهنية، وفي حال عدم تناول الطّعام بالشكل الكافي، يقلّ إفراز هذه العصارة، فتبقى داخل المرارة، ممّا يسمح بتصلّبها وتكوّن الحصى.

تفاصيل رجيم صحي لانقاص الوزن في 15 يوم

الوجبات اليومية:

الرجيم مقسم ل 4 وجبات يومية كي لا تتركون مجالا للإحساس بالجوع، فهذا الإحساس هو ما يدفع الكثيرين للاستسلام والعدل عن اتمام الرجيم.

حرصا منا على عدم تقييدكم برجيم محدد به ما عليك أن تتناوله كل يوم، سنقدم لكم بالنسبة لكل وجبة عدة اختيارات لتختاروا ما يناسبكم كل يوم لتفادي الروتين وخلق شيء من المرونة كي تخفف من ضغط الرجيم.

المرجو الحرص على تناول الوجبات بشكل متفرق خلال اليوم، وتناول آخر وجبة 3 ساعات على الأقل قبل النوم.

رجيم صحي لانقاص الوزن في 15 يومرجيم صحي لانقاص الوزن في 15 يوم

الفطور:

  • شريحة طوست + بيض بيضة مسلوقة + مشروب ساخن بدون سكر
  • شريحة طوست + ملعقة صغيرة زيت زيتون + مشروب ساخن بدون سكر
  • 5 حبات توت + زبادي (ياغورت) بدون دسم
  • شريحة طوست + ملعقة عسل صغيرة + مشروب ساخن بدون سكر
  • شريحة طوست + قطعة جبن

الغذاء:

  • سلطة خضراء (ملفوف + طماطم + خص + خيار + كوسه) + قطعة لحمة مفرومة 50 غرام
  • 75 غرام أرز مسلوق + 75 غرام لحمة
  • 50 غرام مكرونة مسلوقة + 100 غرام ديك رومي
  • 75 غرام أرز + 100 غرام بطاطس في الفرن + 100 غرام باذنجان في الفرن
  • قطعة طوست + سلطة خضراء + 100 غرام سمك أبيض

السناكس (بعد الغذاء ب4 ساعات)

  • تفاحة أو برتقالة أو حبتين توت
  • 6 حبات لوز
  • قطعة صغيرة شوكولاتة سوداء (نسبة الكاكاو أكثر من %80)
  • قطعة جبن

العشاء

  • زبادي (ياغورت) بدون دسم + 2 أبيض بيض مسلوق
  • زبادي (ياغورت) بدون دسم + سلطة خضراء (ملفوف + طماطم + خص + خيار + كوسه)
  • زبادي (ياغورت) بدون دسم + قطعة جبن + شريحة طوست
  • شريحة طوست + ملعقة صغيرة زيت زيتون
  • شريحة طوست + سلطة خضراء (ملفوف + طماطم + خص + خيار + كوسه) + قطعة جبن
  • سلطة خضراء (ملفوف + طماطم + خص + خيار + كوسه) + 2 بيضات مسلوقة
  • شريحة طوست + 2 أبيض بيض مسلوق

طريقة الطبخ:

عليك أن تحرق على شراء أولا منتجات قليلة السعرات الحرارية (منتجات لايت / دايت)، من جانبك سواء كنت أنت من تتولى مهمة الطبخ عليك أن تتجنب القلي بصفة عامة والاعتماد على الشواء أو الطبخ بالماء أو في الفرن، بالنسبة للحوم احرص دوما على اختيار قطع بدون دهن، واختيار لحمة منطقة الصدر بالنسبة للديك الرومي.

تمارين لتخسيس الارداف والفخذين والمؤخرة
رجيم قاسي لمدة اسبوع مجرب
رجيم نو كارب

 

احتياطات

  • بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة، النساء الحوامل أو المرضعات، الأشخاص الذين يتبعون دواء من نوع خاص عليهم استشارة طبيبهم الخاص قبل اتباع أي نظام غذائي من أي نوع.
  • الافراط في نقص كمية الأكل للحصول على نتائج سريعة قد يضر بجسمك أو بأحد وظائفه، لذلك احرص جيدا على اتباع نظام غدائي متوازن وعدم تجاوز 3 إلى 5 أيام في حالة رجيم قاس

نصائح رجيم صحي لانقاص الوزن في 15 يوم

  • زيادة كمّ “البروتين” المتناول، إذ تحتاج هذه الفئة الغذائية إلى وقت لهضمها، ممّا يعزّز عملية الإحراق بالجسم، ويساهم في خسارة الوزن.
  • مضاعفة حجم الأوزان عند ممارسة رياضة رفع الأثقال. مثلاً: بعد التعوّد على حمل كيلوجرامين، يمكن حمل 4 كيلوجرامات، ممّا يساهم في إفراز الجسم لهرمونات تساعد في إحراق الدهون لنهار كامل، أي 24 ساعة.
  • التحكم في الشعور بالتوتر، بهدف منع الجسم من إفراز مجموعة من الهرمونات تعيق عملية خسارة الوزن.
  • تجنب الأطعمة المصنعة فهي غنية بالسعرات الحرارية التي لا فائدة منها بالتالي أكل حجم أقل مما يزيد من الإحساس بالجوع.
  • شرب كميات وافرة من الماء فهذا العنصر الحيوي له الكثير من المزايا خلال فترة الرجيم
    فمن جهة الماء ضروري في عملية حرق الدهون، خصوصا وأن الجسم يخرج غالبية الدهون عن طريق العرق والافرازات البولية
    ومن جهة أخرى الماء يملأ البطن مما يعطي إحساس أكبر بالشبع
  • تناول الطعام بروِيّة يساهم المضغ الجيّد للطعام في تعزيز الإحساس بالشبع لفترات أطول، ممّا يقلل كميات الطعام المُتناوَلة.
  • الحصول على قسط وافر من النوم؛ لأن هذا الأخير يؤثر على انتظام مستوى هرمونات الجسم، وكذلك الجسم يحرق كميات كبيرة من الدهون خلال النوم. لذلك عليك الحرص على نوم جيد وعميق خلال فترة الرجيم لمدة بين 7 و  ساعات.
  • الحرص على وزن جميع الأطعمة خلال فترة الرجيم وعدم الاقتصار على تقدير كتلة الأطعمة.
  • عدم حذف أي وجبات أو أي مكون من مكونات الوجبات.
  • وضع أهداف واقعية كي تستطيع الالتزام بمدة الرجيم بأكملها وعدم الوقوع في فخ الملل أو الاستسلام لعدم تحقيق نتائج خيالية

تثبيت الوزن بعد رجيم صحي لانقاص الوزن في 15 يوم

تجنُّب الانتقال المفاجئ من الحمية الغذائيّة إلى العادات الغذائيّة القديمة

حيث يُنصح بزيادة السعرات الحراريّة تدريجيّاً بإضافة 200 سعر حراري كل أسبوع حتى يثبت الوزن.
(الوزن يكون يوميا لكن يتم حساب متوسط الوزن خلال كلا أسبوع)

شُرب الماء:

حيث يساهم شرب الماء في الحفاظ على الوزن من خلال تعزيز الشعور بالشبع، كما يمكن أن يساعد على تقليل السعرات الحراريّة في حال تناول كوب إلى كوبين منه قبل الوجبات، كما ظهر أنّه يزيد حرق السعرات الحراريّة بشكل بسيط خلال اليوم.

ممارسة التمارين الرياضيّة بانتظام

إذ يساهم التمرين بشكل منتظم في الحفاظ على الوزن، حيث يزيد معدّل الأيض، ويحرق كميّة أكبر من السعرات الحراريّة الزائدة، وتساعد هذه العوامل على توازن الطاقة في الجسم، ويعني ذلك أن الجسم يحرق نفس كمية السعرات التي يستهلكها، ممّا يحافظ على الوزن

تناول كميات أكبر من البروتين وأقل من الكربوهيدرات

حيث يساعد البروتين على تقليل الشهيّة وزيادة الشعور بالشبع، وبالتالي فإنّه يمكن أن يساهم في المحافظة على الوزن، حيث يزيد البروتين مستوى بعض الهرمونات التي تزيد الشعور بالشبع وتساهم في تنظيم الوزن، كما يُقلّل الهرمونات التي تزيد الجوع، ممّا يمكن أن يؤثّر على كمية السعرات الحراريّة المُتناوَلة خلال اليوم وخفضها، وبالتالي الحفاظ على الوزن

تناوُل الكثير من الخضار:

فقد ربطت العديد من الدراسات بين تناول الخضار والسيطرة على الوزن، حيث تحتوي على كميات قليلة من السعرات الحراريّة مع الكثير من العناصر الغذائيّة، ولذلك يمكن تناول كميات كبيرة منها دون زيادة الوزن، كما أنّها غنيّة بالألياف التي تزيد الشعور بالشبع

عوامل ترتبط بخسارة الوزن بشكل أسرع

هناك بعض العوامل التي قد ترتبط بخسارة الوزن بشكلٍ أسرع عند بعض الفئات مقارنةً بغيرها، ونذكر منها ما يأتي:

الرجال يخسرون الوزن أسرع من النساء:

يمتلك الرجال نسبةً أعلى من الأنسجة العضليّة مقارنةً بالنساء، وتسبب العضلات حرقاً أكثر للسعرات مقارنةً بالأنسجة الدهنيّة، ولذلك فعند تناول الرجال والنساء لنفس الكمية من السعرات الحرارية؛ يخسر الرجال وزناً أكبر، إلّا أنّ هذا التأثير يُعدّ قصير المدى، فعند الاستمرار بالحمية الغذائيّة تصبح نسبة الخسارة في الوزن متقاربةً بين الرجال والنساء.

الشباب يخسرون الوزن أسرع من الكبار:

قد تصبح عمليّة خسارة الوزن أكثر صعوبةً مع التقدم في العمر، ولكنّ هذا الأمر لا يشمل الجميع؛ إذ إنّ خسارة الوزن أو زيادته تختلف بين شخصٍ وآخر، فللجينات دورٌ في ذلك، ولكن بشكلٍ عام يمكن القول إنّ التقدّم في العمر يؤدي إلى إبطاء عمليّات الأيض في الجسم، والتغيّر في الهرمونات؛ وخصوصاً عند النساء في مرحلة انقطاع الطمث.

الأشخاص بوزن أعلى يخسرون الوزن أسرع من أصحاب الوزن الأقل:

يميل الأشخاص الذين يمتلكون وزناً أعلى إلى خسارة وزنٍ أكبر من الأشخاص الأقلّ وزناً، ولكنّ نسبة خسارة الوزن عند الجميع تكون متقاربة؛ فعلى سبيل المثال: يمكن لشخصٍ يزن 136 كيلوغراماً أن يخسر 4.5 كيلوغراماتٍ ونصف من وزنه خلال أسبوعين عند تقليل 500 سعرةٍ حراريةٍ من استهلاكه يومياً، في حين قد يخسر شخصٌ وزنه 68 كيلوغراماً 2.3 كيلوغرام عند تقليل 500 سعرة حرارية مدة أسبوعين.

الرياضة و رجيم صحي لانقاص الوزن في 15 يوم

الجسم يخسر الدهون أو الطاقة بصفة عامة باستخدامها من خلال حاجياته اليومية، الرياضة ستساهم هي الأخرى في استخدام مخزون الدهون وبالتالي المساعدة في نقص وزن أكثر.

أنواع التمارين الرياضية وأهميتها في الرجيم

يوجد نوعان من التمارين الرياضية، ويمتلك كل منهما تأثيراً مختلفاً على خسارة الوزن، وينصح بالجمع بينهما للحصول على أقصى فائدة ممكنة.

التمارين الهوائية:

كالمشي، والجري، وركوب الدراجات، والسباحة فعالة جداً في حرق السعرات الحرارية والدهون في الجسم، ولكنها لا تؤثر على زيادة الكتلة العضلية.

صعود الدرج، تنظيف المنزل، التسوق هي أيضا تعتبر من الرياضات الهوائية

تمارين المقاومة:

وتساعد تمارين المقاومة مثل رفع الأثقال على زيادة قوة العضلات، وكميتها في الجسم، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة معدل الأيض في الجسم، وبالتالي زيادة معدل حرق الجسم للسعرات الحرارية، ولذا تعتبر هذه التمارين إضافة مهمة لخطة خسارة الوزن الفعالة على المدى الطويل.

 

فوائد الرياضة أثناء الرجيم

يترتب على ممارسة الرياضة أثناء اتباع رجيم صحي عدد كبير من الفوائد:

 

  • إنقاص وزن الجسم.
  • منع حدوث بعض الأمراض، ومنها ما يأتي:
    خفض مستويات ضغط الدم.
    خفض مستويات الكوليسترول في الجسم.
    منع حدوث النوبات القلبية.
    التقليل من الإصابة بأنواع معينة من السرطان، مثل: سرطان القولون، وسرطان الثدي.
  • زيادة الشعور بالثقة والرفاهية.
  • التقليل من مشاعر القلق والاكتئاب.
  • زيادة النشاط الجسدي، وعندما يزيد هذا النشاط فإنّ الجسم يستهلك المزيد من الطاقة، وبالتالي يُساعد ذلك على حرق المزيد من السعرات الحرارية التي يتمّ تناولها

 

التوقيت والمدة المناسبة للرياضة مع رجيم

يجب ممارسة الرياضة مدة تتراوح بين 150/250 دقيقة في الأسبوع لإنقاص الوزن وفقاً للكلية الأمريكية للطب الرياضي، كما أنَّ ممارسة المزيد من التمارين الرياضية يعطي نتائج أفضل، لذا يُنصح بممارسة ما لا يقل عن 250 دقيقة من التمارين المتوسطة إلى العالية الكثافة أسبوعياً. لكن في حالة تتبع نظام غدائي قليل السعرات الحرارية (رجيم) يستحسن القيام بالمشي فقط لمدة لا تتجاوز 25 دقيقة كل يومين أو الجري 15 دقيقة

عوامل ترتبط بخسارة الوزن بشكل أسرع

هناك بعض العوامل التي قد ترتبط بخسارة الوزن بشكلٍ أسرع عند بعض الفئات مقارنةً بغيرها، ونذكر منها ما يأتي:

الرجال يخسرون الوزن أسرع من النساء:

يمتلك الرجال نسبةً أعلى من الأنسجة العضليّة مقارنةً بالنساء، وتسبب العضلات حرقاً أكثر للسعرات مقارنةً بالأنسجة الدهنيّة، ولذلك فعند تناول الرجال والنساء لنفس الكمية من السعرات الحرارية؛ يخسر الرجال وزناً أكبر، إلّا أنّ هذا التأثير يُعدّ قصير المدى، فعند الاستمرار بالحمية الغذائيّة تصبح نسبة الخسارة في الوزن متقاربةً بين الرجال والنساء.

الشباب يخسرون الوزن أسرع من الكبار:

قد تصبح عمليّة خسارة الوزن أكثر صعوبةً مع التقدم في العمر، ولكنّ هذا الأمر لا يشمل الجميع؛ إذ إنّ خسارة الوزن أو زيادته تختلف بين شخصٍ وآخر، فللجينات دورٌ في ذلك، ولكن بشكلٍ عام يمكن القول إنّ التقدّم في العمر يؤدي إلى إبطاء عمليّات الأيض في الجسم، والتغيّر في الهرمونات؛ وخصوصاً عند النساء في مرحلة انقطاع الطمث.

الأشخاص بوزن أعلى يخسرون الوزن أسرع من أصحاب الوزن الأقل:

يميل الأشخاص الذين يمتلكون وزناً أعلى إلى خسارة وزنٍ أكبر من الأشخاص الأقلّ وزناً، ولكنّ نسبة خسارة الوزن عند الجميع تكون متقاربة؛ فعلى سبيل المثال: يمكن لشخصٍ يزن 136 كيلوغراماً أن يخسر 4.5 كيلوغراماتٍ ونصف من وزنه خلال أسبوعين عند تقليل 500 سعرةٍ حراريةٍ من استهلاكه يومياً، في حين قد يخسر شخصٌ وزنه 68 كيلوغراماً 2.3 كيلوغرام عند تقليل 500 سعرة حرارية مدة أسبوعين.

أمراض وحالات صحية تعيق نزول الوزن

توجد عدّة مشاكل صحية قد تعيق عملية نزول الوزن، ونذكر منها الآتي:

الغدة الدرقية:

تؤثر أمراض الغدة الدرقية في القدرة على التحكم في الوزن

إذ إنّ الإصابة بقصور الغدة الدرقية بسبب قلّة نشاطها يؤدي إلى زيادة الوزن وذلك بسبب تراكم الملح والماء في الجسم

كما أنّ فرط نشاط الغدة الدرقية قد يؤدي إلى فقدان الوزن لدى العديد من الأشخاص

لكن بعض الأشخاص يكسبون وزناً إضافياً عند إصابتهم بهذه المشكلة وذلك بسبب شعورهم بالجوع بكثرة

وتُعدّ كيفية تأثير الغدة الدرقية على عمليات الأيض والوزن أمراً معقداً، إذ قد تلعب الهرمونات، والبروتينات، وغيرها من المواد الكيميائية الأخرى دوراً في ذلك

لذلك تجدر الإشارة إلى ضرورة استشارة الطبيب للتأكد من عدم وجود مشكلة في الغدة الدرقية.

نقص بعض الفيتامينات والمعادن:

ومن هذه المعادن الحديد، والذي يُساعد الجسم على إنتاج الطاقة من العناصر الغذائيةّ المُتناولة

بالإضافة إلى دوره في حمل الأكسجين إلى جميع خلايا الجسم بما في ذلك إلى العضلات مما يؤدي إلى المساهمة في حرق الدهون

كما أنّ نقص فيتامين د قد يجعل عمليّة فُقدان الوزن أصعب

إذ لوحظ أنّ الأشخاص الذين يعانون من السمنة يمتلكون مستوياتٍ أقلّ من فيتامين د في الدم، وعلى الرغم من أنّ طريقة مُساهمة هذا الفيتامين في فُقدان الوزن ما زالت غير معروفة، إلّا أنّه قد تبيّن في إحدى الدراسات التي نُشِرت في المجلة الأمريكية للتغذية السريريّة عام 2011 أنّ تناول المُصابين بزيادة الوزن والسمنة لمُكمّلات فيتامين د والكالسيوم قد يُساعد على التقليل من دهون البطن بشكلٍ أكبر ممّن لم يتناولوا هذه المُكمّلات الغذائية.

متلازمة تكيس المبايض:

قد تؤدي الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض إلى جعل النساء المُصابات بها يكتسبن وزناً بسهولة أكبر من غيرهن، ومن الجدير بالذكر أنّ زيادة الوزن لديهن يزيد أيضاً من أعراض هذه المشكلة الصحيّة.

مقاومة الإنسولين:

حيثُ إنّ زيادة مستويات الإنسولين في الجسم قد تؤدي إلى زيادة الوزن، وترتفع مستويات هذا الهرمون في الجسم بسبب الإصابة بمقاومة الإنسولين أو تناول أدوية السكري، ومن الجدير بالذكر أنّه يُمكن للأشخاص المُصابين بمقاومة الإنسولين التقليل من أوزانهم عن طريقة تغيير نظامهم الغذائي ونمط حياتهم.

العناصر الغذائية الضرورية للجسم في فترة الرجيم

فيما يلي قائمة ببعض العناصر التي عليك الاعتماد عليها خلال إعداد الرجيم الخاص بك في حالة إرادتك تغيير بعض الوجبات أو تغيير روتين الأكل الخاص بك، لكن عليك دائما مراعاة السعرات الحرارية الخاصة بكل نوع من الأطعمة

البروتين

يوفر البروتين البنية الأساسية للجسم كافة، فكل خلية فيه سواء من العظام وصولاً إلى الجلد والشعر تحتوي على البروتين، إذ يشكل البروتين 15% من مجموع وزنك.

وتتلخص أهم فوائد البروتين في:

  • المساهمة في النمو
  • تعزيز الصحة العامة
  • الحفاظ على سلامة الجسم.
  • تجدر الإشارة إلى أن جميع هرموناتك والأجسام المضادة مصنوعة من البروتين أيضاً!

البروتين يتكون من مجموعات مختلفة من الأحماض الدهنية، وبالرغم من أن الجسم يكون قادراً على صنع بعض هذه الأحماض هناك أنواع أخرى يجب الحصول عليها من الطعام، ومن أهم مصادره:

  • اللحوم
  • السمك
  • البيض
  • الفاصوليا
  • المكسرات.

 

الكربوهيدرات

هناك إشاعة سيئة تتمحور حول الكربوهيدرات، ليسارع كل من يرغب في فقدان الوزن بالتوقف عن تناولها تماماً، ولكن الحقيقة أن الكربوهيدرات مهمة جداً لجسمك وللحفاظ على صحته الجيدة، كما أنها تغذي الجسم وبالأخص الجهاز العصبي المركزي والدماغ وتحمي الجسم من الأمراض.

وفقاً للتوصيات الغذائية الأمريكية فإن نظامك الغذائي اليومي يجب أن يضم ما بين 45ء 65% كربوهيدرات.

يجب أن تدرك أن نوع الكربوهيدرات التي تقوم بتناولها أمر مهم ويجب الاعتناء به، فبعضها صحي أكثر من الاخر، ومن أهم مصادر الكربوهيدرات التي يجب التركيز عليها:

  • الفاصوليا
  • الخضراوات والفواكه الغنية بالألياف
  • البقوليات.

الدهون

هذا النوع من العناصر الغذائية يمتاز بسمعته غير الجيدة أيضاً، إلا أن الدراسات الحالية أشارت أن الدهون الجيدة مهمة جداً للجسم، فهي تدعم وظائفه الهامة مثل امتصاص المعادن والفيتامينات وتساعده في بناء وتكوين الخلايا الجديدة.

بالرغم من أن الدهون غنية بالسعرات الحرارية إلا أن هذه السعرات مهمة باعتبارها مصدراً للطاقة، وتشير التوصيات بضرورة احتواء نظامك الغذائي على نسبة تتراوح من 20ء 35% من الدهون.

إدراج الدهون الصحية ضمن نظامك الغذائي يساعد في:

  • موازنة مستويات السكر في الدم
  • خفض خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري من النوع الثاني والسرطان والزهايمر
  • تحسين وظائف الدماغ.

ومن أهم الدهون الصحية غير المشبعة التي يجب التركيز على تناولها هي الأحماض الدهنية الأوميجا 3 و6، وبإمكانك العثور على هذا النوع من الدهون في:

  • المكسرات
  • الحبوب
  • السمك
  • الخضراوات الزيتية.

تجدر الإشارة على ضرورة تجنب الدهون المتحولة وتحديد كمية الدهون المشبعة المتناولة، بل التركيز على الدهون السائلة بدرجة حرارة الغرفة وليست الصلبة.

 

الفيتامينات

جسمك يحتاج الفيتامينات ليحارب الأمراض المختلفة ويحافظ على صحته ودعم عملياته المختلفة. وهناك 13 نوع مختلف من الفيتامينات التي يحتاجها الجسم ليعمل بالشكل السليم، والتي تشمل على فيتامينات إ وC وB6 وD. كل نوع من الفيتامينات يلعب دوراً هاماً في الجسم، وبالتالي عدم الحصول على الكميات اللازمة منه من شأنه أن يسبب مشاكل صحية متعددة.

اتباع نظاماً غذائياً صحياً ومتوازناً يشمل الخضراوات والفواكه يساعدك في الحصول على الفيتامينات الهامة لجسمك.

المعادن

هي شبيهة بأهميتها للفيتامينات، إذ تساعد في بناء عظام وأسنان قوية، كما وتحافظ على العمليات الأيضية في الجسم، ومن أهم المعادن: الزنك والحديد والكالسيوم.

الحفاظ على مستويات جيدة من الكالسيوم يساهم في تعزيز صحة العظام ونقل الإشارات العصبية بالإضافة إلى الحفاظ على ضغط دم صحي، أما الحديد فيعمل على دعم خلايا الدم الحمراء وتشكيل الهرمونات، بينما يقوم الزنك بتعزيز عمل الجهاز المناعي وعلاج الجروح.

 

الماء

قال تعالى ملخصاً أهمية الماء: “وجعلنا من الماء كل شيءٍ حيٍ”، إذ بإمكان الإنسان أن يصوم لعدة أيام عن الطعام لكنه لن يصمد هذه المدة دون ماء! فهو ضروري وهام جداً لكل أجهزة الجسم كما يتكون وزن الجسم من 60% ماء، ومن أهم فوائده:

  • تحسين عمليات الدماغ
  • تعزيز الصحة النفسية والمزاج
  • يساعد الجسم في التخلص من السموم.

قم بمراقبة لون البول دائماً وبالأخص في أيام الصيف الحارة للتأكد من حصولك على الكمية المناسبة من الماء، فاللون المائل إلى الأصفر الفاتح والشفاف تقريباً يشير بحصولك على الماء اللازم، أما الأغمق من هذا فيدل على ضرورة تناول المزيد من الماء.

في الخلاصة، اتباعك لنظام غذائي صحي ومتوازن يضمن لك الحصول على جميع المعادن والفيتامينات والعناصر الغذائية الهامة لجسمك، فلا تهمل أهمية ذلك أبداً.

مخاطر السُّمنة

من المعروف أنّ السُّمنة تُعرّض الجسم للعديد من المخاطر، منها:

  • ارتفاع مستويات الكولسترول (بالإنجليزيّة: Cholesterol)، والدهون الثلاثية (بالإنجليزيّة: Triglycerides) في الدم.
  • انخفاض مستويات الكولسترول الجيد (بالإنجليزيّة: HDL cholesterol)، المرتبط بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب، والسّكتات الدماغية.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • زيادة احتمالية الإصابة بمرض السكري.
  • زيادة خطر الإصابة بالسرطان، وخصوصاً سرطان الرحم، وعنق الرحم، والثدي، والقولون، والبنكرياس، والبروستات.
  • اضطرابات التنفس، مثل: توقف التنفس أثناء النوم.
  • أمراض نسائية، مثل: ضعف الخصوبة، وعدم انتظام الدورة الشهرية.